::باخرة مشتقات نفطية إماراتية دعما لكهرباء ساحل حضرموت       ::رسميا.. قيس سعيد ونبيل القروي في جولة الإعادة برئاسيات تونس       ::الجيش يحبط هجومًا لمليشيا الحوثي باتجاه حيس في الحديدة       ::لجنة في تعز للتنسيق بين الأمن والجيش والنيابات لضبط المطلوبين أمنيًا     

 

تراث

في حين اختفت مظاهر الاحتفال في أغلب مدن المحافظة

شبام حضرموت تحيي "عيدالصغيرين" بأهازيج ورقصات"

كتب : حضارم نت ـ شبام ـ جعفر بلفاس 12/10/2013 22:30:32
 تصوير : وجدي هويدي تصوير : وجدي هويدي

 احتفل صباح أمس السبت السابع من شهر ذي الحجة أهالي وأبناء مدينه شبام التاريخية بفعالية مايسمى في حضرموت " عيد الصغيرين".


هذه العادة المتوارثة على مدى أجيال طويلة في هذه المدينة التاريخية ظهرت في أيام الحرب العالمية الأولى بعد انتشار المجاعة في وادي حضرموت حينما أقيمت مائدة تجمع فيها جميع سكان المدينة كرسالة سلام ومحبه بين أوساط الأهالي آنذاك.


صباح أمس السبت استيقظ أبناء شبام وهم بشوق إلى هذه الفعالية فمنذ الصباح بدأ الرجال بتجهيز طبق" الشربة" الكبير والذي في الأخير يوزع على الأطفال والأهالي بينما الأطفال يتجمعون عند مداخل المدينة وينقسمون إلى فرقتين فرقة الأولاد وفرقه البنات وكلا يردد أهازيج شعبيه وأصوات الهاجر ترن في أذان الجميع بدا الأطفال في التحرك من ساحة "السرحة " إلى حيث مكان التجمع والفرحة تعم المكان وأعين الناس منبهرة مما تشاهده من أجواء جميله وعند الوصول ارتفعت أصوات الأطفال بأهازيجهم فزاد حماس من يقومون بالضرب على الهاجر حتى جاء المنضمون "بالشوربة في أواني صغيره وزعت على الأطفال والحاضرين.


وفي تصريح لـ الأخ محمد فيصل باعبيد مدير عام السياحة بمدينة شبام و احد المنضمين لهذه الفعالية أشار الى أهمية المحافظة على تراث أجدادنا وتكاتف الجميع من أجلها وإظهارها بشكل أجمل وأضاف إلى أنه كان يؤمل أن يكون احتفال وفعالية هذه ألسنه أكبر و أوسع لكن وبحكم الظروف التي تعصف ببلادنا لم نتمكن من تحقيق هذا الشي ونطمح أن يكون العيد "عيد الصغيرين" أكبر و أوسع في فعاليات السنة القادمة.


 وما يلاحظ في فعالية هذه ألسنه التغطية الاعلامية حيث شوهد تجمهر الكثير من المصورين أثناء قيام الفعالية وهذا مؤشر جميل لانتشار تراث الأجداد.

 


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات