::غارات جوية تستهدف تعزيزات حوثية شرقي صعدة        ::مقتل طفل بانفجار لغم أرضي زرعته الحوثيون في الخوخة بالحديدة        ::تأهل المنتخب اليمني للناشئين لكأس آسيا بفوزه على بنجلادش بثلاثية نظيفة       ::البحسني: حضرموت تقبل التنوع والآراء وتقدم اليوم تجربة في البناء والاحتجاج السلمي      

 

عربي ودولي

تطمينات إيرانية للعراق بشأن حرية الملاحة في "الخليج" و"هرمز"

كتب : حضارم نت - الأناضول 23/07/2019 14:54:15

كشف نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، الثلاثاء، عن تطمينات إيرانية لبلاده حول ضمان حرية حركة الملاحة الآمنة في الخليج العربي ومضيق هرمز.

وأجرى رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الإثنين، زيارة رسمية للعاصمة الإيرانية طهران على رأس وفد ضم وزراء المالية فؤاد حسين، والنفط ثامر الغضبان، والدفاع نجاح الشمري، والنقل عبد الله لعيبي، ومستشار الأمن الوطني صالح الفياض، وعدد من المستشارين.

وقال الغضبان، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، "لمسنا تطابقا في وجهات النظر حول ضرورة ضمان حرية حركة ناقلات النفط والسفن التجارية في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز، واحترام القانون الدولي الذي يضمن حرية الملاحة لجميع دول العالم وخصوصاً دول المنطقة".

وأوضح أن "جميع الأطراف تؤكد على عدم تصعيد وتأزيم المواقف الذي ينعكس سلبا على المنطقة، واللجوء بدلا من ذلك إلى الحوار الهادئ البناء، وهذه خطوة ومؤشرا إيجابيا".

وشدد الغضبان على "الدور الذي يقوم به العراق من أجل تقريب وجهات النظر ونزع فتيل الأزمة في المنطقة".

وأشار إلى "أهمية مضيق هرمز في حركة ومرور ناقلات النفط لدول المنطقة والعالم والتي تصل بمعدلاتها اليومية لأكثر من 18 مليون برميل باليوم".

وأضاف الغضبان، أن "العراق يصدر عبر مضيق هرمز النفط الخام بمعدلات تصل ما بين 3.400-3.500 مليون برميل باليوم فضلا عن تصدير الغاز السائل ومكثفات الغاز".

وبحث رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، مع الرئيس الإيراني حسن روحاني في طهران، تطورات الأوضاع في المنطقة وسبل نزع فتيل أزمة الملاحة بالخليج.

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم عام 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية. -

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات